البيت بيتك

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائر
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
اوالتسجيل
ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى/البيت بيتك




البيت بيتك

منتدى البيت بيتك برامج العاب اخبار فرشوط صوتيات اسلاميات فلاشات صيانه سينما كرتون الكترونيات محمول الدش والستيلات تكلونجيا الطفل والاسره الخ...
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار مع قسيس أسلم ولله الحمد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى الهاشمى
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 268
تاريخ التسجيل : 15/04/2009
العمر : 28
الموقع : http://usp3.mam9.com

مُساهمةموضوع: حوار مع قسيس أسلم ولله الحمد   السبت أبريل 18, 2009 3:10 pm

اخواني العزاء في منتدى فرشوط هذا حوار مع قسيس أسلم ولله الحمد
أربعة عشر قسيساً من أثيوبيا أعلنوا إسلامهم، وجاؤوا ليؤدوا فريضة الحج الماضي وفي زيارة لهم لمقر الندوة العالمية للشباب الإسلامي بجدة، أخذوا يقصون حكاية إسلامهم، وما لاقوه من العقبات في طريقهم للحقيقة التي بحثوا عنها كثيراً ولم يجدوها إلا في الإسلام، وكان منهم (ألما يو كبدا) الملقب بالداعية الذي لا حدود له، وهو من مواليد منطقة (سلت) من أسرة نصرانية يعمل في فرقة مكان إياسوس ومسؤول كنيسة إياسوس في (سلتا) ثم ترقى إلى مرتبة الداعي الذي لا يحده حدود في المذهب البروتستنتي، وذلك على مستوى (البلادوكان)، كما كان قد أعد فيلماً عن كيفية نقل المسلمين إلى النصرانية، كما حظي بشهادات متعددة وعلى مستويات مختلفة، وتنصر على يديه عددٌ كبير من الوثنيين والمسلمين، وناظر عدداً من الدعاة المسلمين، ولم تأخذه العصبية لينكر الحق حينما تغلبوا عليه بالحجة البينة والبرهان الساطع، فلم يلبث إلا أن أعلن إسلامه على الملأ، مظهراً أن الإسلام هو دين الحق والصواب، ترك زوجته وأهله ومنصبه ودرجته الكنسية.. كل ذلك في سبيل ما اقتنع به عقله.
وفي هذا الحوار نحاول التعرف على رحلته، والوقوف على جوانب العظمة التي جذبته للإسلام، وكيف سيتحول من داعية للنصرانية إلى داعية للإسلام!!
- بداية ما الذي جذبك للإسلام؟
** الذي دفعني للإسلام وخلع النصرانية، هي دراستي العميقة للعهدين القديم والجديد، وبالتعمق في هذين الكتابين، وجدت فيهما، أن الله تعالى واحد وليس ثالث ثلاثة كما يدعون، وهذه النصوص هي التي جذبتني للإسلام، كما وجدت فيهما كثيراً من المتناقضات، وهو ما دفعني للبحث عن كيفية الخروج من هذا الدين، لقد ظللت أكثر من (12) عاماً أخدم المذهب البروتستانتي من خلال مناصب مختلفة، فهم يعدونني رجلاً مثقفاً فيهم حيث أتكلم الإنجليزية وأجيد المحاورة، كما منحت لقب الداعي الذي لا يحده حدود.
- كان هناك حرج لإعلان إسلامك.. فماذا فعلت؟
** نعم لقد قرأت وعرفت أين تكون نقطة الضعف عند المبشرين والنصارى، فلما عزمت الدخول في الإسلام أعددت برنامجا ومنصة للحوار بيني وبين بعض الدعاة المسلمين الذين أخذوا يناظرونني، وعلى مشهد من الجماهير المحتشدة من المسلمين والنصارى.
أسرتي غاضبة
- أسرتك تدين بالنصرانية فكيف كان موقفهم وماذا تنوي تجاههم؟
** كنت متزوجاً فتركتني زوجتي وذهبت ولم تعد، ولم يحبطني ذلك، وإنما زادني قوةً، وأسرتي كلها من النصارى لكني سأذهب إليهم وأعيش بينهم من قبيل البر بهم، لكنهم غاضبون وليسوا راضين عما أصبحت فيه، وأتمنى أن يدخلوا جميعاً في الإسلام .. فقد دخل أربعة من إخوتي في الإسلام.. وسوف أحاول مع أبي وأمي.
نقل النصارى إلى الإسلام
- هل اتبعك أحدٌ في إسلامك؟ وكيف كان موقف الذين تنصروا على يديك؟
** بعد إسلامي مباشرة أسلم على يدي 12 شاباً أقنعتهم بما أرى وفي المستقبل سأضع برنامجاً لنقل النصارى إلى الإسلام. والذين دخلوا على يدي في النصرانية سواءً من المسلمين أو الوثنيين حينما سمعوا بإسلامي، دخلوا ورائي في الإسلام، وعلموا أنه الحقيقة، حين تأكدوا من هزيمتي أمام الدعاة المسلمين.
أخلاق الرسول
- ماذا رأيت في الإسلام وتعتقد أنه يفيدك في الدعوة إليه؟
**لقد رأيت شيئاً يستحق التسجيل، إن القيادات البروتستانتية تدرس أخلاق النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويستفيدون منها ولكنهم لا يقولون بأن هذه من صفاته ولا يعلنون عنها، ولو عرف المسلمون أنها أخلاق نبيهم ونشروها بين الناس لاتبعهم خلقٌ كثير ولما بقي نصراني واحد يضم نفسه إليهم.
- ماهي أمنياتك بعد إسلامك؟
** آمل بعد إسلامي أن أكون داعية للإسلام، وسوف أبدأ بأسرتي وبني جلدتي، سأوصل لهم دعوتي وديني الجديد الذي وجدت فيه ضالتي، وسأعمل على تبصيرهم بالحق والنور حتى يعتنقوه، كما سأذهب للمناطق الأخرى التي تحتاج للعمل الدعوي.
حياتي الحقيقية
- حدثنا عن شعورك حين بدأت تمارس شعائر الإسلام؟
** بعدما دخلت في الإسلام، وجدت أشياء كثيرة، ففي المسلمين أنفسهم ملتزمون وغير ملتزمين، ووجدت المقصر في دينه، ووجدت من يحب دينه، ووجدت من يدين بالإسلام بالوراثة، هذا بالنسبة للمسلمين، أما الإسلام فقد وجدت فيه حياتي الحقيقية، لقد فصلت بين المسلمين والإسلام، ولم أربط بينهما أبداً ولم أقارن بينهما في تصوري عن الإسلام.
- حينما أديت فريضة الحج هذا العام كيف كان تأثيرها عليك، وانطباعك عنها؟
** أعظم ما رأيته في هذه الشعيرة، هو المساواة بين المسلمين حيث يسير الجميع سواسية أبيضهم وأسودهم، كبيرهم وصغيرهم، عربهم وعجمهم، يلبسون لباساً واحداً، حتى شعارهم واحد يقولون : لبيك اللهم لبيك، لا يختلف بعضهم عن بعضٍ في شيء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار مع قسيس أسلم ولله الحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت بيتك :: المنتدى الإسلامي العام :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: